صراع

بقلم فادي أبو ديب

لا نفع للمرء بغدوٍّ أو رواحٍ
إذا كان السَّأَمُ في القلب يستقرّ

فالعمر سارقٌ ينقُب الرّوح
والنار في القلب لا تنفكّ تستعرّ

في كلّ ملهاةٍ جميلةٍ مأساة تتخفّى
تطلّ بوجهها سائلةً: متْ، لمَ أنتَ مستمرُّ ؟!

يحدّثني السُّهادُ في كلّ ليلٍ بطولِه:
ألم تعرف بعدُ أن للحياة طعمٌ واحدٌ، مرٌّ ومرُّ ؟!!

ويحي، أكذب على ذاتي بتلاوينٍ وأفكارٍ
علّي من الإله عطفاً ورحمةً أستدرُّ